حادث قطار الإسكندرية – أعلنت اليوم هيئة السكة الحديد عن حادث أليم وهو اصطدام قطار القاهرة الإسكندرية والذي يحمل رقم 13 اكسبريس، بأخر عربة بالقطار رقم 571 بورسعيد الإسكندرية، بالقرب من محطة خورشيد بمحافظة الإسكندرية، مما أدى إلى وقوع وفيات وإصابة العشرات من الركاب بالقطارين، وأوضحت هيئة السكة الحديد في بيان نشرته منذ قليل أن الاصطدام نتج عنه سقوط عربة الجرار بالقطار الأول وأخر عربتين من القطار الثاني.

كما أشارت الهيئة في بيانها التي صرحت به منذ قليل، بأنه تم تشكيل لجنة على الفور والدفع بأوناش هيئة السكة الحديد مصر بمنطقة غرب الدلتا لرفع الجرار والعربتان من على القضبان، والذين خرجوا من على الخط نتيجة لقوة التصادم بينهم.

حادث قطار الإسكندرية

ولقد ذهب هشام عرفات وزير النقل والمواصلات للمعاينة على أرض الواقع،وزيارة موقع التصادم الذي تم منذ قليل بعد اصطدام قطارين بمحطة خورشيد شرق الإسكندرية، وقرر على الفور هشام عرفات بتشكيل لجنة من هيئة السكة الحديد لتحديد أسباب هذا التصادم ومعرفة من المتسبب عن هذا الأمر، كما أمر بسرعان إزالة أثار الاصطدام والحادث وتسير حركة القطارات بصورة مؤقتة، والجدير بالذكر بانه تم وقف حركة سير القطارات على خط القاهرة الإسكندرية، مع وقف كل خطوط سير القطار بمحافظة الإسكندرية بكافة المحطات.

وتم إرسال فريق متخصص من ضباط القوات المسلحة المصرية تحت إشراف قائد المنطقة العسكرية اللواء أركان حرب على العشماوي، لسرعة عملية الإغاثة والمشاركة في نقل الضحايا والوفيات وأزاله أثار الحادث لتسير حركة السير، ولقد أكد الدكتور مجدي حجازي وكيل وزارة الصحة بمحافظة الإسكندرية، أن المحافظة مستعدة لاستقبال الضحايا والمصابين وتوافر أكياس الدم اللازمة وجميع الأدوية والمستلزمات الطبية بجميع مستشفيات المحافظة، وأن جميع المصابين يتلقوا كامل الرعاية اللازمة والعلاج.

ولقد أكد في تصريح خاص منذ قليل مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن إسكندرية اللواء شريف عبد الحميد، أن عدد ضحايا حادث القطارين اليوم قد أرتفع إلى 31 حالة وفاة، و80 مصاب تم نقل جميعهم إلى مستشفيات الحافظة المتخصصة.

لقد أكد مستشار وزير الصحة الدكتور شريف وديع منذ قليل، بأن عدد الوفيات في حادث قطاري خورشيد الذي وقع اليوم وصل حتى الآن إلى 42 حالة وفاة و133 حالة إصابة، وتم نقل الجميع بالمستشفيات لتلقي العلاج اللازم والعناية الطبية.

وفي ظل تغطيتنا ومتابعتنا للحادث الأليم الذي وقع اليوم بمنطقة خورشيد بمحافظة الإسكندرية، ننشر لكم قائمة بها بعض أسماء الضحايا في حادث تصادم القطارين.

ولقد توفي مستشار وزير النقل لشئون الصيانة بهيئة السكة الحديد المهندس مصطفي السيد، نتيجة دخوله في غيبوبة عندما عاين مكان الحادث، ونقل إلى المستشفي ولكن توفي قبل أن يصل ولم تفلح جهود إسعافه من قبل المسعفين.

ونقلت عدو وسائل إعلام عن شريف وديع مستشار وزير الصحة، بأن عدد الوفيات وصل حتى الآن الـ 49 حالة، بينما عدد الإصابات وصل إلى 179 حالة.

هذا أيضا ما أكده أحد الركاب المصابين هو وأسرته بالكامل والذي قد تم نقلهم على الفور إلى مستشفى سموحة لتلقي العلاج.

وجاء على لسان أحد الركاب المصابين هو وأهل أسرته بالكامل والذي تم نقلهم إلى مستشفي سموحة على الفور لتلقي العلاج، ولقد أكد بأن القطار كان غير مستقر منذ أن أنطلق من محافظة الإسماعيلية، حتي وصل الي مكان الحادث وأنه وقف في هدة محطات على غير العادة، لذلك تعطل كثيراً طول الطريق.

وكشفت مصادر بهيئة السكة الحديد بأن ساق القطار والسبب الرئيسي في حدوث حادث التصادم بين قطاري خورشيد بالإسكندرية، هو السائق عماد حلمي الذي تجاوز السرعة والإشارات التي كانت تضئ باللون الأحمر والتي تشير الي وجود قطار أمامه على نفس الخط.

رد عماد حلمي سائق قطار رقم 13 بالنفي لكل هذه الاتهامات قائلاً بأن الإشارات كلها كانت معطلة ولم تضئ أي منهم لكي أتمكن من معرفة وجود مشكلة أمامي، ومن المنتظر محاكمة السائق لاعتباره السبب الرئيسي في تسبب الحادث ولكن بعد انتهاء كافة التحقيقات.

ولقد أكد الرئيس في هذا الصدد أهمية الإسراع خلال الفترة القادمة من عملية تحديث وتطوير شبكة السكك الحديدية على مستوى الجمهورية وبنيتها الأساسية والتوسع في نظم الإشارات الكهربائية بما يقلل من الاعتماد على العنصر البشرى.