سعر الدولار اليوم ،  فقد أعلن البنك الرئيسي للتنمية عن شراء العملة الخضراء مقابل 17.74 جنيه، مع دخول تعاملات اليوم الجمعة 18/8/2017، حيث يمر الاقتصاد المصري بحالة عدم استقرار أسفرت عن قرار البنك المركزي تعويم الجنيه أمام أسعار تداول العملات الأجنبية، للسيطرة في السوق السوداء وشركات الصرافة مع صعود معدل تداول الفوركس وصعود سعر البيتكوين.

متابعة تتجدد لأحدث أسعار العملة الخضراء مقابل الجنيه المصري، مع بداية تعاملات اليوم، وسط حالة كبيرة من الترقب في السوق السوداء وشركات ومكاتب الصرافة وعرض أسعار العملات العربية والأجنبية في البنوك على غرار تداول الفوركس، بعد مرور عدة شهور على قرار البنك المركزي تعويم الجنيه، وصعود الأسعار مقابل الجنيه.

سعر الدولار اليوم الجمعة 18/8/2017 في البنوك مقابل الجنيه

تابع أسعار العملات الأخرى والذهب مباشرة عبر الروابط أسفل الجدول ⇓⇓

البنكسعر الشراءسعر البيع
مصر إيران للتنمية18.050018.1500
مصرف ابو ظبي18.070018.1700
البنك المصري الخليجي18.000018.1000
البنك الأهلي17.950018.0500
بنك البركة18.050018.1500
بنك القاهرة18.000018.1000
بنك الاسكندرية18.050018.1500
البنك العربي الافريقي18.000018.1000
البنك المركزي18.029718.1326
بنك مصر17.950018.0500
بنك بلوم مصر18.050018.1500
كريدي أجريكول18.050018.1500
بنك التعمير والإسكان18.050018.1500
بنك بيريوس18.050018.1500
بنك قناة السويس18.000018.1000
المصرف المتحد18.050018.1500
البنك التجاري الدولي18.050018.1500
المصري لتنمية الورادات18.050018.1500
البنك الأهلي المتحد18.070018.1700
بنك المشرق18.050018.1500
البنك الأهلي اليوناني18.050018.1500
بنك HSBC18.080018.2300
بنك عودة18.050018.1500
بنك سايب18.000018.1000
بنك الإئتمان الزراعي17.950018.0500

اقرأ أيضا

سعر الدولار اليوم

سعر اليورو اليوم

سعر الريال السعودي اليوم

أسعار العملات في بنك مصر

سعر الذهب اليوم

سعر الدولار في السوق السوداء

اشتعلت السوق السوداء لتداول العملات، مع بدء قرار عودة الاستيراد الذي توقف لمدة ثلاثة أشهر، حيث يواجه المستوردون مشكلة كبيرة بعدم بيع البنوك الحكومية والخاصة للدولار الأمريكي، مما اضطرهم للجوء إلى السوق الموازية للعملة، للحصول على احتياجاتهم من التمويل الأجنبي، وقد وصل سعر الدولار في السوق السوداء إلى 18.15 جنيه للشراء، في مقابل 18.25 جنيه للبيع.

ونتابع أولا بأول سعر الدولار الآن حيث يترقب المستوردون والتجار الذين يتعاملون مع شركات ومكاتب الصرافة والبنوك والسوق السوداء، ما ستسفر عنه تعاملات البنوك وسوق الصرف بداية عام 2017، وتشير أغلب التوقعات أن الأيام القليلة القادمة مزيدا من التطورات في سوق التداول، بسبب امتناع البنوك عن البيع، وندرة المعروض من العملة الأمريكية في السوق الموازي.

أخبار سعر الدولار الآنسعر الدولار اليوم

أعلن الجهاز المركزي للمحاسبات في تقرير له عن الموازنة العامة للعام المالي 2014-2015، اختفاء 32.5 مليار جنيه من الإيرادات، وناقش البرلمان التقرير الذي يتهم وزارة المالية بإخفاء هذه المليارات، إلا أن وزارة المالية نفت الأمر برمته، مما دفع الكثير إلى المطالبة بإجراء تحقيق عاجل في الأمر، وظهر أيضا في تقرير الجهاز المركزي المخيف، حدوث تجاوزات كبيرة في الحكومة، والاستيلاء على المال العام، منها الصناديق الخاصة التي شهدت العديد من التجاوزات، بالإضافة إلى المشاكل الإدارية الكثيرة.

أخبار البنوك

تمر التعاملات البنكية هذه الأيام بمرحلة فاصلة، قد يكون لها آثار سلبية كبيرة على الحياة الاقتصادية، ومستوى المعيشة للمواطن، وقد يؤدي الوضع إلى تدهور الأحوال الاقتصادية والاجتماعية أكثر من ذلك، والمعروف أن قرار تعويم الجنيه المصري قد نجح في السيطرة على السوق السوداء لعدة أشهر.

من ناحية أخرى يعتبر نشاط تداول الفوركس من التجارات الإلكترونية المربحة للعديد من المستثمرين الذين يعملون في مجال تداول العملات، في ظل وجود بيئة خصبة من شركات تجاره الفوركس التي تتنافس فيما بينها من أجل جذب رؤوس الأموال.

ويمر سعر الدولار الأمريكي هذه الأيام بحالة من عدم الاستقرار النسبي، بسبب عدم وضوح الرؤية، ولكن المؤكد أن السوق السوداء قد عادت بقوة لتسيطر على الأوضاع المصرفية، ويشار إلى أن أسعار العملات مقابل الجنيه قد شهدت تغيرات جذرية خلال الفترة الماضية.

وفي مفاجأة كبيرة، ذكر المسؤول عن الملف المصري في صندوق النقد الدولي، أن الفقراء سيعانون كثيرا من جراء خفض أسعار الجنيه أمام العملات، وتعويم العملة المصرية، وأكد المسؤول الذي يدعى كريس جارفيس، أن أسعار الجنيه انخفضت بشدة فاقت توقعات صندوق النقد الدولي، وأن سعر الدولار الآن غير متوقع.

وأكد خبير اقتصادي أن الارتفاع الذي شهدته الشهادات المصرية، جاء نتيجة النشاط الكبير الذي حققته البورصة المصرية، بالإضافة إلى الانخفاض الرهيب الذي حدث للدولار الأمريكي في البنوك المصرية، والمعروف أن العملة الخضراء قد شهدت أسبوع عجيب من التعاملات المصرفية عكس تداول الفوركس.

قرارات البنك المركزي

وفي سياق دولي، جاءت نتائج أحدث الدراسات في مجال البنوك، أن استخدام التكنولوجيا الرقمية، لا بد أن يزداد ويجذب مزيد من الاستثمارات المالية، وأكدت الدراسة أن منطقة الشرق الأوسط بحاجة إلى الابتكار الجديد لعدد من الخدمات المالية مثل الهاتف الذكي والتواصل الاجتماعي.

من ناحية أخرى نجح بنك QNB القطري في تحقيق أكبر أصول في الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث بلغت أصول البنك 198 مليار دولار أمريكي، حيث ارتفعت نسبة القروض بالبنك إلى مستويات قياسية، وينتشر البنك في 30 دولة في المنطقة مما يساعده كثيرا على التطور والزيادة المستمرة في التعاملات البنكية.

من جهة أخرى، أكدت مصادر انخفاض معدل الادخار في مصر من الناتج المحلي إلى 5.8%، وهو ثاني أقل معدل منذ عام 2002، جاء ذلك نتيجة ارتفاع أسعار السلع والخدمات بشكل كبير، بعد الارتفاع الكبير الذي حدث في أسعار العملة الخضراء، منذ قرار البنك المركزي المصري تعويم الجنيه.

حيث نتج عن الغلاء اضطرار المواطنين إلى الاستغناء عن مدخراتهم، للتمكن من شراء السلع، وكذلك توجيه هذه المدخرات وأي سيولة مادية إلى الاستثمار في الذهب أو العقارات، حيث قلت قيمة القوة الشرائية للجنيه المصري، بينما قال البنك المركزي أن ودائع المواطنين قد انخفضت بنسبة 16.19% في أكتوبر الماضي.

من ناحية أخرى، تظهر في الأفق بوادر أزمة كبيرة في سوق الدواء المصري، حي تطورت الأوضاع بعد رفع أسعار الأدوية، حيث تسعى الأطراف المشتركة إلى تحقيق مكاسب شخصية حتى لو كان ذلك على حساب المواطن البسيط، الذي لا يجد قوت يومه لينفقه على الغذاء.

والمعروف أن أسعار تداول الدواءـ تم رفعها مرتين، الأولى في مايو 2016، والمرة الثانية في يناير 2017، وشملت كل مرة من الارتفاع آليات مختلفة، ولكنها جميعا تشترك في حلول بائسة لا تضر سوى المواطن، وتقوم بعض الشركات بالتلاعب وطمس الأسعار القديمة لبيع الأدوية بالقيمة الجديدة المرتفعة.

وأكد البنك المركزي أن كل بنك من البنوك المشتركة في المبادرة، سيدرس كل حالة على حدة، وستقرر الإدارة الخاصة بالبنك القرار المناسب والمبلغ المخصص للتمويل، بحيث يكون الغرض الرئيسي لهذا التمويل هو التطوير التجديد للفنادق الخاصة بالسياح الأجانب.

والجدير بالذكر أن مباحث الغربية قد تمكنت من القبض على هذا التشكيل برئاسة اللواء إبراهيم عبد الغفار، مدير إدارة البحث الجنائي وبدأت النيابة في التحقيق، حيث يواجه المتهمون عقوبات بالحبس للاتجار في السوق الموازي للعملة وهو ما لم يتحسن عنه.

من ناحية أخرى، قرر البنك المركزي المصري بدء العمل بمبادرة تجديد الفنادق العائمة ومركبات النقل السياحي، وأصدر تعليمات تنفيذية للبنوك بضرورة توفير 5 مليار جنيه للمبادرة التي من شأنها تطوير السياحة في مصر، وعودة العملة الصعبة بعد فترة من غياب السياحة.

تابعونا على مدار اليوم، حيث نتابع لحظة بلحظة التغييرات الخاصة بأسعار العملة الخضراء في البنوك المصرية، حيث نتابع أعلى سعر للشراء في كافة البنوك، وكذلك أعلى سعر للبيع، كما نتابع سعر الدولار في السوق السوداء المصرية، ومدى ارتباطها بالتغييرات في البنوك أولا بأول.