اعتقال عصام العويد الداعية الإسلامي وتغريدات هجوم حاد على هيئة الترفيه والثقافة
اعتقال عصام العويد الداعية الإسلامي وتغريدات هجوم حاد على هيئة الترفيه والثقافة

اعتقال عصام العويد الداعية الإسلامي … انتهت قصة الداعية الإسلامي ذو التأثير في المملكة العربية السعودية حيث تم اعتقال عصام العويد من وزارة الداخلية السعودية قبيل صلاة الجمعة أمس أمام منزله في العاصمة الرياض، وذلك بعد سنوات من الجدل حول الداعية الإسلامي”عصام العويد”، والذي كان يعمل عضو بلجان المناصحة في مركز الأمير محمد بن نايف والتابع لوزارة الداخلية السعودية.

اعتقال عصام العويد الداعية الإسلامي

اعتقلت وزارة الداخلية الداعية الإسلامية”عصام العويد” في ظروف غامضة، بعد أن كان من أعضاء مركز الأمير “محمد بن نايف”، ولا يوجد حتى الآن بيان رسمي من قبل وزارة الداخلية السعودية حول اعتقاله والتهم المنسوبة له، وعما إذا كان متهما بتمويل تنظيمات خارج السعودية أو داخلها، أم أنها مجرد تغريدات ضد قرارات الحكومة الأخيرة.

اعتقال عصام العويد الداعية الإسلامي

ويذكر أن “عصام العويد” الداعية الاسلامي قد واجه الكثير من التهم تتعلق بالتشديد في تفسيره للشريعة الإسلامية مخالف للتفسير الرسمي بالمملكة العربية السعودية، وقد قامت وزارة الداخلية السعودية بعمل بعض التغييرات في الوزارة منذ أسبوعين، وتم تعيين اللواء “حمد الخلف” وكيلا للشئون الأمنية بالوزارة بالمرتبة الممتازة.

الآراء حول  اعتقال عصام العويد

ويذكر بعض الآراء حول اعتقال الداعية الإسلامي “عصام العويد” ومن الآراء المعادية للداعية:

  • حيث ذكر الكاتب السعودي “فهد الدعيثر” بأن جهاز التعليم والجامعات به خونة ويحتاج إلى تطهير.
  •  كما ذكر  الدكتور “محمد الهدلاء” الخبير الأمني السعودي بأن هناك اتجاه لدى الجهات لتغيير المحرضين،  والكشف عن أسمائهم جميعا.

وهناك أراء مدافعة عن اعتقال الداعية الإسلامية “عصام العويد” وترى ربط اعتقاله والسبب فيها:

  • تعبيره بسلسلة تغريدات يعبر بها عن انتقاداته لهيئة الترفيه والثقافة.
  • ووصلت هذه التغريدات إلى حد التهديد لقادة بالمملكة العربية السعودية.

وتأتي واقعة اعتقال “عصام العويد” في ظل غموض تام، ولكنها حادثة تنبأ عن إمكانية اعتقال آخرين من الدعاة، ولا سيما وأن الحدث الأكبر هو اعتقال” عصام العويد” كونه داعية إسلامي ذات شهرة واسعة.

وقد انقسمت الآراء بين معارض ومدافع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما ذكرت اسرة الداعية نفي صلته بتنظيم القاعدة أو داعش.